من هو تبون بن تبون؟ وما أصله؟ وما ديانته؟

فوزية المزروعي16 يناير 2022آخر تحديث : منذ 11 شهر
فوزية المزروعي
وجهة نظر
من هو تبون بن تبون؟ وما أصله؟ وما ديانته؟

تمغربيت:

فوزية المزروعي 

القليلون من يعرفون أصل تسمية الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وما هي أصوله، بل ومن الناس من كان يعتقد أن الرئيس انما جاء من خلال ظروف وتداعيات الربيع الشهير وأزمة كورونا وهذا ما جعل المتابعين لا يدرون أن الرئيس ينحدر من عائلة يهودية عريقة في كل المجالات.

أسرة آل تبون (على وزن آل كابون) والتي عاشت ردحا من الزمان في غرناطة، قبل أن تضطرها الظروف السياسية للعيش بجنوب فرنسا خلال الفترة الانتقالية بين المرابطين والموحدين وما رافق ذلك من أحداث متعاقبة، إلى أن استقر بها المقام في بداية الأمر بمدينة ليونيل حيث كان يعمل بها الطبيب اليهودي الشهير بنيامين التطيلي وذلك عام 1160م.

وتشير المصادر التاريخية إلى أن يهوذا بن تبون أحد أفراد هذه الأسرة العلمية كان يملك خزانة رفيعة تعج بالمصنفات العربية والعبرية على حد سواء، ورثها عنه بنوه وحفدته من بعده والذين ما فتئوا أن ساروا على دربه، حيث نبغ منهم طائفة من المترجمين في مقدمتهم شموئيل بن يهودا ويهودا بن موسى ويعقوب بن ماهر وهذا ما سنلامسه عن كثب، من خلال النبش في ذاكرة أسرة يهودية عريقة من غرناطة كانت لها أياد بيضاء على عمليات الترجمة التي أخذت سياقات متعددة، خلال مقامها بجنوب فرنسا حيث شكلت هناك نواة لتخصيب الفكر الأوروبي بلقاح الثقافة الإسلامية من خلال معرفتهم وإلمامهم الجيد باللغة العربية لغة المعارف والعلوم في تلك الحقبة من تاريخ أوروبا العصور الوسطى.

يهوذا بن تبون:

 يتبوأ °°يهوذا°° مكانة سامقة في وجدان الفكر العبري القروسطي، بصفته الأب الروحي لأسرة آل تبون، فقد كان من أوائل المترجمين اليهود الذين نقلوا مصنفات وأضابير من العربية إلى العبرية،

شموئيل بن تبون:

سار شموئيل على درب والده يهوذا بن تبون فقد ولد بمنطقة لونيل بفرنسا وتوفي بمرسيليا عام 1204 م؛ حيث قام برحلة علمية قادته لمراكز ثقافية متعددة عرج من خلالها على بيزيه وآرل وبرشلونة وقشتالة، التي أقام فيها مدرسة للترجمة على عهد ملكها ألفونسو الثالث، حيث ما فتئ أن وضع لها أسس وقواعد الترجمة الجماعية، فقد اتبع فيها خطوات التراجمة العرب والسريان، كما زاد عليها مياسم دقة الترجمة وسرعة وثيرة النقلة المترجمين.

موسى بن تبون : (1240-1283م)

يعد من أشهر المترجمين خلال القرون الوسطى حيث شكلت ترجماته واجتهاداته معبرا إلى أوروبا، والتي تمكنت عن طريقه من التعرف على عدد طائل من المصنفات المتميزة لعلماء الإسلام في مجالات الفلك والفلسفة والحساب والطب، خاصة أعمال ابن رشد والفارابي وابن سينا وجابر بن حيان والرازي والبطروجي، وهي أسماء رائدة لها إشعاعها الكوني في حقل العلوم والمعارف. فقد تم نقل هذه المصنفات في بداية الأمر إلى العبرية ثم منها إلى اللاتينية لتجد طريقها نحو لغات أخرى، حيث قام بترجمة كتاب “الحدائق” للعالم الأندلسي “ابن السيد البطليوسي”،

كل هذا ومازلنا نشهد هروبا من رئيس الجمهورية الجزائرية، من تاريخ نسبه وأصل اجداده الذين كان لهم الفضل الكبير في نشر الفكر الاسلامي في أوروبا…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات 3 تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي تمغربيت
  • HAJJIABDELHADI16 يناير 2022 - 11:28

    اعطيتموه اكثر ما يستحق

    • Karim17 يناير 2022 - 5:43

      صحيح

    • Karim17 يناير 2022 - 5:43

      صحيح