من يقتل “الحراكة” بدم بارد لا يعطينا دروس في حقوق الإنسان (فيديو)

رئيس التحرير22 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسيةصوت وصورة

تمغربيت:

بعد أحداث مليلية والناضور خرج الإعلام الجزائري وقال في المغرب ما لم يقله مالك في الخمر…نعتونا بأبشع النعوت وأقدح الأوصاف وكأنهم جنة الله في التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

ولأن هاد البلاد شريفة غادي يفضحهم الله على مرآى ومسمع من العالم…حيث انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لحرس السواحل الجزائري وهم يقتلون جزائريين “حراكة” بدم بارد…السبب أنهما لم يمرا عبر شبكات الهجرة التي تتعامل مع عناصر الجيش الجزائري.

الفيديو نشره الناشط الإسباني فرانسيسكو خوسي كليمانطي مارتان، وهو مدافع عن حقوق المهاجرين، بتاريخ 19 يوليوز 2022. وحسب معطيات متطابقة فإن الاتجار في البشر هو نشاط تمت مأسسته…وتقوده قيادات في الجيش الجزائري…لكونه يدر مداخيل كبيرة على جيوب عصابات بن عكنون.

لقد أظهرت الحادثة بأن العسكر لا يُقيم وزنا للشعب الجزائري…كما أظهرت ازدواجية الخطاب لدى الدكاكين الحقوقية التي لا تتحدث إلا على نغمات الأورو والدولار اللذان مصدرها جيوب الشعب الجزائري.

وهنا نتساءل: أين هي المنظمات الحقوقية؟ أين هو مجلس الأمن الدولي؟؟ أين هو الاتحاد الإفريقي؟ أين هو كريستوفر روس؟؟؟ الجميع صمتوووا…صمت القبووووور بظلام ليلها

للإشارة فهذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها مثل هاته الجرائم (نفس الحادثة بتاريخ 18 أبريل الماضي)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.