نظرية الدولة عند عبد الله العروي..

محمد الزاوي28 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
محمد الزاوي
وجهة نظر
نظرية الدولة عند عبد الله العروي..

تمغربيت:

محمد زاوي

شرط نظرية الدولة: “وضع أسمى هدف للدولة داخلها”، هذا ما قام به هيجل على النقيض من الفكر الميتافيزيقي.

“الفصل بين الدولة السياسية والدولة الاجتماعية”، خلاصة النقد الذي وجهه ماركس لهيجل (يجعلهما شيئا واحدا).

“وصف أدوات عقلنة المجتمع (الدولة كأداة للعقلنة)”، دور لعبه ماكس فيبر.

لم يتمكن الفكر السياسي العربي من الخطوة الأولى (التي قام بها هيجل)، فلم ينتج نظريته بخصوص الدولة.

سبب عجز الفكر العربي عن إنتاج نظرية للدولة: التساكن بين الواقع والطوبى.

لقد حافظ الواقع السياسي العربي على شروط تجدد الطوبى، فانتقلت: من طوبى الخلافة في الدولة التقليدية إلى طوبى الإمامة في دولة التنظيمات، ثم إلى طوبى معاصرة (ماركسية أو ليبيرالية أو قومية) في الدولة العربية المعاصرة.

الطوبى هي ما فككه عبد الله العروي. لقد فعل ذلك كله ونفسه تطمح إلى امتلاك نظرية عربية للدولة.
وإلى اليوم، لا زالت تضعفنا الطوبى، وتتعزز كلما ضعفنا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.