هادوا حماقو نيشان: ما علاقة مباراة في كرة القدم بالشهداء واللطم والبكاء؟؟؟ (فيديو من داخل معسكر المنتخب الجزائري)

رئيس التحرير19 يناير 2022آخر تحديث : منذ 11 شهر
رئيس التحرير
رياضة
هادوا حماقو نيشان: ما علاقة مباراة في كرة القدم بالشهداء واللطم والبكاء؟؟؟ (فيديو من داخل معسكر المنتخب الجزائري)

تمغربيت:

رسالة من أعلى سلطة في البلاد تلك التي كان يقرأها أحدهم داخل معسكر المنتخب الجزائري، والدموع تنهمر من أعينه والنحيب والبكاء يملئ المكان. الموضوع لا يتعلق بوفاة شخص أو بكارثة حلت بالجزائر، ولكن فقط بمباراة في كرة القدم سيخوضها المنتخب الجزائري غدا ضد منتخب ساحل العاج، حيث يبقى مطالبا بالانتصار قصد ضمان مقعد له في ثمن نهائي المسابقة.

مضمون الرسالة يدعو إلى الإشفاق والحسرة معا على ما وصلت إليه الجزائر من حالة إفلاس تام، وصل مداه إلى التعلق بمباراة لكرة القدم من أجل مواصلة إلهاء الشعب وصرفه عن المشاكل الحقيقية التي يتخبط فيها.

وهنا نتساءل، ما علاقة مباراة في كرة القدم مع تضحيات الشهداء والثورة الجزائرية وحرب التحرير؟؟؟؟؟ هل نحن أمام مباراة عادية في كرة القدم أم أمام معركة تستباح فيها جميع الأساليب المشروعة والغير المشروعة (السحر، الرقية، الشعوذة…).

أكيد ستمر الأيام والأشهر وسيتذكر الشعب الجزائر بأنه كان ضحية عملية غسيل دماغ وتوجيه ممنهج ساهم في استدامة حالة وضع اليد للنظام العسكري على مقدرات الشعب الجزائري. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات 3 تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي تمغربيت
  • Atlasdetector19 يناير 2022 - 3:23

    منتخب يصف نفسه بالعربي ، يمثل الجزاءر التي “حاربت فرنسا” وجعلت من دالك عقيدتها و”عدوتها” ، لاينطق اعضاءهه الا الفرنسية ، مثله مثل القطيع الهجين لي من هوووك 👉 عديم الاصل والفصل ، التاريخ والهوية وما ادراك بالعنفوان .
    غيروا اسم قريتكم الى *مارستان الطوابير* على الاقل سيكون اسما من اختياركم ايها المجانين وليس من اختيار إلاهتكم فرنسا مركعة اجدادكم ومستعبدة آباءكم واحفادكم

  • يونس19 يناير 2022 - 3:34

    عصابة العسكر بالمرادية منذ المقبور بوخروبة ومرورا للمقبور الآخر بوتفليقة ويليه الكبرانات حاليا أرضعوا الشعب الجزائري الحقد والكراهية والحسد الاستعلاء خصوصاً على المغاربة فخربوا البلاد والعباد وحينما اقتربت نهايتهم تجد كبرانات المرادية يتشبثون ولو بقشة حتى يطول مقامهم وهذا ما هو ملاحض من خلال خسارتهم المدوية في كرة القدم التي تم تسييسها رغم أنها مجرد لعبة والغريب المبكي المضحك أنهم يستهزؤون بشعبهم من خلال ادخال موضوع السحر والشعودة حتى أصبحوا أضحوكة إقليمية وعالمية

  • طاهري نورالهدى19 يناير 2022 - 8:01

    يا ربي الطف بهم فنحن نعلم وهم لا يعلمون