وداد الأمة في القمة!

رئيس التحرير17 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 8 أشهر
رئيس التحرير
رياضةوجهة نظر
وداد الأمة في القمة!

تمغربيت: 

الصادق بنعلال 

أحرز النادي المغربي المتميز الوداد البيضاوي انتصارا بالغ الأهمية والاعتبار على نظيره شباب بلوزداد من قلب الجزائر، رغم أنه لعب بعشرة عناصر منذ الدقيقة السابعة من الشوط الأول، إثر طرد اللاعب جلال الداودي.

وتحت ضغط هذا النقص العددي تمكن الفريق الجزائري من السيطرة على أطوار الشوط الأول، غير أن أشبال وليد الركراكي كان لهم رأي آخر، بحث استطاعوا أن يسجلوا هدفا ولا أجمل في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، مما منح للاعبين المغاربة قدرا كبيرا من الثقة والانضباط والإيمان بقدراتهم المعهودة، والدخول الإيجابي في أجواء المقابلة للحفاظ على نتيجة الفوز المستحقة. لكن الانتصار خارج القواعد مرحلة أولى من هذا الحوار الكروي المغاربي، تليه مرحلة ثانية بالدار البيضاء.

بيد أننا متيقنون من أن ملعب محمد الخامس سيكون مملوءا عن آخره، بمناصرين استثنائيين وأمواج من الجماهير الحمراء الرهيبة، المشهود لها بالمساندة الحضارية القوية والرفيعة، لكننا مطالبون بالتعاطي مع لقاء العودة بقدر كبير من الأريحية والجدية والصرامة المطلوبة، والاحترام الدائم للفريق المنافس، الذي أبان عن إمكانيات فنية محترمة.

إن كرة القدم هي عالم من المفاجآت والنتائج المتضاربة والمتعارضة أحيانا كثيرة مع تطلعات وانتظارات المعنيين بالشأن الرياضي. إلا أننا متأكدون في الآن عينه من كون الإطار المغربي الكفء السيد وليد الركراكي قادر على ضمان تذكرة المرور إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، كما أن عناصر القلعة الحمراء على استعداد تام ليس فقط لتحقيق الفوز الثاني على ممثل الكرة الجزائرية، بل وأيضا للذهاب بعيدا في هذه المنافسة الأفريقية الغالية، وليس ذلك ببعيد بالنسبة لنادي وداد الأمة الذي عودنا على التحليق بتفوق في القمم الكروية المفصلية. يحيا الوداد البيضاوي! يحيا المغرب!

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.