وزير خارجية شبه دولة الجزائر وطقوس بويا عمر

د. عبدالحق الصنايبي15 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
د. عبدالحق الصنايبي
أحداث وسياسة بلغة التكركير
وزير خارجية شبه دولة الجزائر وطقوس بويا عمر

تمغربيت:

شيئا فشيئا تتحول شبه دولة الجزائر إلى مستشفى للأمراض العقلية في الهواء الطلق.. على اعتبار أن التعبيرات السياسية لقادتها تقترب إلى الحمق منها إلى تصرفات عقلانية يمكن أن تنسب إلى البنية السلوكية للدول.

مناسبة الحديث حول هذا الشذوذ السياسي هو استقبال وزير خارجية شبه دولة الجزائر لعمامرة لمن يطلق على نفسه “وزير” الجمهورية الوهمية محمد سالم ولد السالك والذي يقيم ويمارس طقوسه السياسية في الجزائر.. 

إن أي مخلوق من مخلوقات الجن والإنس لم ولن يفهم هذه المعادلة وإن أعياه البحث.. فكيان وهمي يقيم وينشط أفراده في الجزائر.. ومقراتهم في الجزائر.. يتنقل “وزير خارجيته” من الجزائر في اتجاه الجزائر ليستقبل وزير خارجية شبه دولة الجزائر على أرض الجزائر.. بويا عمر ولا ماشي بويا عمر هذا؟؟؟

إن الضحك على الذقون واستغفال الشعب الجزائري المغلوب على أمره.. وابتداع سلوك سياسي أحمق لا يمكن أن تجد له مثيل إلى في كتاب الحمقى والمغفلين لمؤلفه أبو فرج ابن الجوزي.. ولا غرابة في ذلك لأن حكام شبه دولة الجزائر هم امتداد للداي علي بوصبع والذي يَحكي عنه دي غرامونت بأنه كان غبيا وأحمقا وبه مس من الجنون.. فما أشبه الأحفاد بالأجداد 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.