وفي طريقة الجنيد السالك ( مقام التقوى )

الحسن شلال24 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
الحسن شلال
وجهة نظر
وفي طريقة الجنيد السالك ( مقام التقوى )

تمغربيت:

الحسن شلال*

– عن الإحسان

كما يعلم الجميع، فأركان الإسلام خمسة وأركان الإيمان ثمانية. أما اركان الدين وأبوابه ومداخله ثلاثة تحددت في الحديث الشريف المشهور بحديث جبريل (الإسلام – الإيمان – الإحسان).

فالإحسان كما ورد تعريفه أو تفسيره في الحديث (أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك). فاعتبره الوحي استحضارا لمراقبة الله، بأن تعبده كانك تراه، واستحضارا لمعية الله بأن تعبده كأنه يراك.

في هذا السياق، فإن الإحسان عبادة لله بيقين وعبادة لله بمحبة وصدق ومحبوبية، عبادة وعبودية مع استحضار معيته ورؤيته وحضوره سبحانه. أما الإحسان وطريق الترقي في مراتبه فوسيلته المجاهدة القلبية الدائمة مع استحضار معية الله دائما وابدا.

 عن مقامات السير إلى الله: مقام التقوى

لقد سبق لنا ان تطرقنا للمقام الأول التوبة (1). ومبدئها الندم وأساسها العزم عن الإقلاع عن الذنوب وعدم العودة إليها مستقبلا ولبها الاستغفار طلبا لمغفرة الله تعالى ورد الحقوق إلى أصحابها.

واليوم نتطرق للمبدئ أو الباب أو المدخل الثاني في التصوف كما حدده الإمام ابن عاشر ألا وهو التقوى. يقول رحمه الله:

وحاصل التقوى اجتناب وامتثال…في ظاهر وباطن بذا تنال
فجاءت الأقسام حقا أربعة…وهي للسالك سبل المنفعة.
– التقوى : هي أن يراك الله حيث أمرك ولا يراك حيث نهاك. وأساسه وجماعه ولبه هو القلب. والآيات والأحاديث في شأنه لا تحصى لأهميته في مجال الإيمان ومقام الإحسان.
إن ابن عاشر يحدد نتيجة وحاصل التقوى : اجتناب وامتثال؛ اجتناب المعاصي والمنكرات والمنهيات مما نهى الله عنه وامتثال الطاعات مما أمر الله به. ظاهرا وباطنا…بنية صادقة وإخلاص في العمل بالطاعات وكره للمنكر وابتعاد عن المنكرات.
وكما قلنا سابقا المؤمن السالك يستحضر مراقبة الله ومعية الله وعظمة وجلال الله (ان تعبد الله كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك). مقابل وعوضا لاستحضار اقوال ومراقبة الناس و المجتمع ووو. وبذلك تكبر المعصية في عبن وميزان المؤمن ولو كانت صغيرة فيتجنبها ويبتعد عنها.

التقوى مرنبطة بالقلب والجوارح

اذا التقوى مرتبطة بالقلب والجوارح ايضا؛ بالباطن والظاهر ابضا. فالتقوى ظاهرا كما عدد ابن عاشر يشمل ويهم كل الجوارح. فهي تهم العين وتقوى العين مفاده غض البصر عن المحارم وعما في أيدي الناس الخ. بحيث أن عدم غض البصر يمكن أن يجر صاحبه الى ارتكاب المعاصي.
ويهم الأذن وتقوى جارحة الأذن هو كفافها عن المآثم وسماع اخبار النميمة وغيرها.
و يهم اللسان: وتقوى اللسان كفه عن المأثم ايضا من كذب ونميمة الخ. وكذا امورا مرتبطة بالبطن والفرج وجب التقوى بكفافها عن المنكرات. هذه جماع ما يجب على المسلم ان يلتزم بها فيبتعد عن المحرمات ويقبل على الطاعات.

التقوى في تطبيقات الصحابة:

– في هذا المقام نستحضر ايضا قول سيدنا علي كرم الله وجهه وهو يعرف التقوى: بالخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والقناعة بالقليل والاستعداد ليوم الرحيل. دعوة للتزود بالتقوى والتحقق بالتقوى فإن خير الزاد التقوى ..فالتقوى زاد المؤمن ..والتقوى سعادة في الدنيا والتقوى فلاح في الآخرة.

– آثار التقوى على مستوى الفرد والمجتمع :
ثمرة التقوى على مستوى الأفراد هي الاستقامة والصلاح، الذي بدوره يؤدي إلى صلاح المجتمع باستقامة وصلاح سلوك وافكار وثقافة أفراده.  فالتقوى منهج وآلية من آليات محاسبة المؤمن لنفسه مراجعة وتقييما ثم نقدا بناءا وتقويما لسلوكياته فينتج عن هذا التسلسل استقامة وصلاحا وارتقاءا على مستوى السلوك والايمان والفكر.
– ومن اثاره بركات وخيرات ما وعد الله به عباده مقابل التقوى( افرادا ومجتمعات )فقال جل وعز (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ) اي غيثا وامطارا من السماء وزرعا وغلات وثروات من الأرض .. ولنا أن نتصور نتائج عكس التقوى اي الظلم والفساد والانحلال في تسليط الله القحط والجفاف وتدني سوق الإنتاج وانهياره الخ على المجتمعات .
– فالتقوى في المحصلة رجوع الى الله .. اولا إلى مانهى عنه فنبتعد عنه ونتركه .. ثانيا الى ما امر به فنتمثله بالطاعة والانقياد ..فتكون النتيحة استقامة وصلاح و وعد رباني بتنزيل البركات والخبرات ..
وصلى الله على سيدنا محمد إمام المتقين .

1- موضوعان بتمغربيت لهما صلة : في مقامات الإحسان

https://tamaghrabit.com/?p=3927

https://tamaghrabit.com/?p=4242

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.