ولما يولد ليوطي بعد…يا نظام 62 (3)

الحسن شلال26 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
الحسن شلال
قضية الصحراء المغربيةوجهة نظر
ولما يولد ليوطي بعد…يا نظام 62 (3)

تمغربيت:

الحسن شلال*

في مثل هذا اليوم 1783 م

تاريخ العلاقة المغربية النمساوية على المستوى الدبلوماسي تبدء مثل هذا اليوم سنة 1783م، وبالضبط يوم 25 من شهر أبريل. لقد كانت الإمبراطورية المغربية آنذاك تحت حكم السلطان محمد الثالث، أما الإمبراطورية النمساوية فكانت تحت حكم جوزيف الثاني.

لقد تم في مثل هذا اليوم تعيين سفير المملكة المغربية بفيينا / النمسا. ويتعلق الأمر بالسيد محمد بن عبد الملك ليكون اول سفير إفريقي وعربي بتلك الديار الأوربية (ولما يولد ليوطي بعد).

– نماذج من العلاقات المغربية الأوربية في القرن 18

لا بأس من التذكير ببعض المحطات المماثلة في عهد نفس السلطان وفي نفس القرن 18م. وذلكتطوعا وصدقة منا في هذا الشهر الكريم لتحديث ذاكرة منزوعي الذاكرة شرقا. فنقوم بنوع من ال mise à jour لذاكرتهم.

في هذا السياق، يعود تاريخ العلاقة المغربية الألمانية، تجاريا، إلى بداية القرن 16، ودبلوماسيا إلى سنة 1784 بفتح قنصلية ألمانية لها بالمغرب. كان ذلك في عهد السلطان المغربي حاكم الإمبراطورية المغربية محمد الثالث وفريدريك الأكبر حاكم الإمبراطورية الألمانية. ويذكر أن دزاير كانت، آنذاك، مجرد إيالة تابعة للأتراك والقسطنطينية. ولم يكن لليوطي وجودا الا في علم الغيب.

العلاقات المغربية الروسية:

في عهد نفس السلطان (ق 18م) تم توثيق علاقة الإمبراطورية المغربية بروسيا القيصرية. ونقتبس هنا إصدار السلطان محمد الثالث قرارا بالسماح للسفن الروسية التجارية لترسو في الموانىء المغربية، وذلك في إطار توسيع العلاقات الدولية المتشابكة بين المغرب وأصدقائه.

على الجهة المقابلة، كان رد “كاثرين الثانية” إمبراطورة روسيا سنة 1783م برسالة شكر رائعة الأسلوب والمشاعر. ولعل ما يهمنا في مضمونها و فحواها أكثر، هو التقديم الذي قدمت به الامبراطورة الروسية في التعريف بكلا الحاكمين وكلا المملكتين. فتقول:
“نحن كاثرين الثانية بفضل الله امبراطورة سائر روسيا وموسكو وكييف وملكة قازان وسيبيريا وملكة البوسكوف والدولة العظيمة وبلغاريا. إلى الملك العظيم سيدي محمد بن عبد الله بن اسماعيل ملك المغرب العظيم وشمال افريقيا ونهر السنغال وبلاد السودان”.

خلاصة:

من خلال ما تقدم، هل بعد هذا التعريف والتقديم والتبجيل والاعتراف الآتي من أقصى بلاد الثلوج كلام؟!. وهل بعد هذه المحطات الاستراتيجية… كلام او تعليق؟!.

فمن أين جاء المنزوع المادة الرمادية من الدماغ بشيء اسمه امارة فاس وامارة مراكش وليوطي وووو. والمغرب آنذاك وعلى لسان أعلى هرم القياصرة تحدد المغرب بشمال افريقيا ونهر السنغال وبلاد السودان. ويبقى من باب التوضيح أن السودان هنا يقصد بها غرب افريقيا، بينما جغرافيا بلده لم يكن لها اسم حتى (بله) ان تكون دولة وتاريخ.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.