ولمَّا يولد ليوطي بعد يا نظام 62! (2)

رئيس التحرير11 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
تمغربيتقضية الصحراء المغربيةمجتمع
ولمَّا يولد ليوطي بعد يا نظام 62! (2)

تمغربيت:

الحسن شلال*

قبل عشرة أيام، كتبنا في شأن العلاقة المغربية الألمانية التي تعود تجاريا إلى بداية القرن 16م، ودبلوماسيا إلى سنة 1784م بفتح قنصلية ألمانية لها بالمغرب (مقال بتمغربيت : ولما يولد ليوطي بعد يا نظام 62 !)…كان هذا في عهد السلطان المغربي حاكم الإمبراطورية المغربية محمد الثالث وفريدريك الأكبر حاكم الإمبراطورية الألمانية..

وقدقلنا وقتها: (وآنذاك كانت دزاير مجرد إيالة تابعة للأتراك والقسطنطينية…ولم يكن لليوطي وجودا الا في علم الغيب ….)

لنبقى مع هذا السلطان، لكن هذه المرة نتجه اكثر نحو الشمال ونبقى دائما مع الكبار والعمالقة أي مع الإمبراطوريات .. وهذه المرة موعدنا مع روسيا القيصرية والامبراطورية المغربية .. والقرن 18م طبعا.

السلطان محمد الثالث ..أصدر قرارا بالسماح للسفن الروسية التجارية لترسو في الموانىء المغربية .. في إطار توسيع العلاقات الدولية المتشابكة بين المغرب وأصدقائه، وفي إطار ما يطلق عليه حاليا بدبلوماسية المحاور أو تنويع الشركاء.

فكان رد (كاثرين الثانية) امبراطورة روسيا سنة 1783م برسالة شكر رائعة الأسلوب والمشاعر .. وما يهمنا في مضمونها و فحواها اكثر، هو التقديم الذي قدمت به الامبراطورة الروسية في التعريف بكلا الحاكمين وكلا المملكتين .. تقول :

” نحن كاثرين الثانية بفضل الله امبراطورة سائر روسيا وموسكو وكييف وملكة قازان وسيبيريا وملكة البوسكوف والدولة العظيمة وبلغاريا. إلى الملك العظيم سيدي محمد بن عبد الله بن اسماعيل ملك المغرب العظيم وشمال افريقيا ونهر السنغال وبلاد السودان”.

فهل بعد هذا التعريف والتقديم والتبجيل والاعتراف الآتي من أقصى بلاد الثلوج كلام ؟!

فمن أين جاء المنزوع المادة الرمادية من الدماغ بشيء اسمه إمارة فاس وإمارة مراكش وليوطي..والمغرب آنذاك وعلى لسان أعلى هرم القياصرة تحدد المغرب بشمال افريقيا ونهر السنغال وبلاد السودان. ( للتوضيح السودان هنا غرب افريقيا )

*متخصص في التاريخ والمذاهب العقدية والفقهية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.