ولمَّا يولد ليوطي بعد يا نظام 62!!!

رئيس التحرير27 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
مجتمعوجهة نظر
ولمَّا يولد ليوطي بعد يا نظام 62!!!

تمغربيت:

الحسن شلال*

و لأن الشيء بالشيء يذكر .. و لأن ليوطي فرنسي .. وفرنسا رزخت تحت الاستعمار الألماني النازي …فالأجدر بي الرجوع تاريخيا الى علاقة المغرب بألمانيا .
فالعلاقات التجارية بين المانيا والمغرب تعود الى عام 1506، أما العلاقات الدبلوماسية والتمثيلية الدبلوماسية الرسمية بين البلدين أو بالأحرى بين الإمبراطوريتين فتعود الى عام 1784م بفتح قنصلية ألمانية بالمغرب، و ذلك على عهد السلطان محمد الثالث – والإمبراطور الألماني فريدريك الأكبر …
هكذا كان حال المغرب و المانيا … إمبراطوريتان يحكمهما سلطان وإمبراطور ..
و آنذاك كانت دزاير مجرد ايالة تابعة للأتراك والقسطنطينية …ولم يكن بعد لليوطي وجودا الا في علم الغيب….وكانت ألمانيا مملكة وإمبراطورية ..ولم تكن آنذاك حركة اسمها النازية ولم يكن جد هتلر قد ولد أصلا و لا الفيلسوف نيتشه قد ولد ليتأثر هتلر بفلسفته ..
و لم تكن جدة ميركل قد ولدت بل لم تكن المانيا هي المانيا اليوم .
فهل يا نظام 62 …ليوطي سابق للمغرب أم أن المغرب سابق لليوطي؟ وهو الأمر الذي يذكر بنكتة الفأر الذي شرب حد الثمالة ثم قال “الله يعميها لشي قط”

*باحث في التاريخ

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.