يوميات الطوابير (5): السميد…حلم بعيد المنال

رئيس التحرير6 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
رئيس التحرير
اقتصاددوليةمجتمع
يوميات الطوابير (5): السميد…حلم بعيد المنال

تمغربيت:

بعد طوابير الحليب جاء الدور على طوابير السميد الذي يستهلك بكميات وافرة في شهر رمضان المعظم. هذه المادة الحيوية لم تجد طريقها إلة البيوت الجزائرية بفعل فشل الدولة الجزائرية وأيضا نتيجة المضاربات وأسلوب الاحتكار الذي يلجأ إليه التجار الكبار المقربون من دوائر السلطة.

طوابير طويلة جدا أنهكت المواطن الجزائري الذي لم يعد يتحمل كل هذا العذاب، حيث صرح أحد الجزائريين لميكروفون قناة النهار الجزائرية بالقول “منذ السابعة صباحا وأنا هنا وأنا عمري 77 سنة لا أقدر على هذه المغامرة”، فيما قالت سيدة أخرى “شكارة نتاع السميد ما نديوها غي بالعفارات (مجهود جبار) وأنا إنسانة مريضة بالسكر وأستعمل الأنسولين…”.

هكذا إذا هي حياة الجحيم التي يعيشها الشعب الجزائري الذي ابتلاه الله بطغمة فاسدة وبرهط من القوم يفسدون في الأرض ولا يصلحون.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.