افرح يا جنرال!!!!!

رئيس التحرير29 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ 11 شهر
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسيةقضية الصحراء المغربية
افرح يا جنرال!!!!!

تمغربيت:

عبد الحق الصنايبي 

لازال ذلك الشقي يعيد على أسماع لجزائريين أسطوانة الفوز بكأس عربية لا تعترف بها الفيفا وهي أيضا لا تعترف بكيان وهمي ولا بإقليم صوري. ولا زال “السعيد” يعرب عن فرحته وسعادته ويعض عليهما بالنواجذ لأنه يعلم بأنها الفوز الوحيد والأوحد على “العدو الكلاسيكي” و”الأزلي” المروك، وسط بحر من الهزائم ومحيط من النكسات !!!!!

لكن المراركة، وللأسف، يريدون أن يبخسوا هذا الفوز ويستنقصوا من هذا الإنجاز وتطاولوا على شيخ الكابرانات بألسنة حداد شداد بعد هذا النصر، وهم يعلمون أكثر من غيرهم بأن هذا الفوز الرياضي هو كل ما استطاع تحصيله الجنرال الكهل والذي وضع “رجل في الدنيا وأخرى في الآخرة”. إن هؤلاء المروك، حاسبهم الله برحمته لا بعدله، قد أنكوا جراحا عميقة ونغصوا على نظام الجنرالات أحلامهم ووقفوا أمام تمرير مشاريعهم الاستعمارية وفضحوا محاولات سرقة التاريخ والحضارة والتراث، فكيف لا يسمحوا لعاشق البامبيرز بالفرح ولو لأيام قليلة ولم يكونوا في جلده وتسفيه فيه من الزاهدين.

افرح يا جنرال وأطلق الصرخات والزغاريد واجعل من فوزك تكريس للقوة الإقليمية وأنت من أنت من البشر الذين بلغوا مرتبة لم يصلها إلا حكام أشداء صناديد من أمثال فرعون والنمرود وهامان، ولا عليك منهم وأنت القائل “فوز منتخب الجزائر رد قوي على أعداء الأمس واليوم”. 

افرح يا جنرال واعلم بأن فوز الجزائر هو نهاية أحلام المخزن وإخضاع لرقاب الحكام الأفارقة ورسالة قوية إلى بلدان العُدوة الشمالية للمتوسط وإلى واشنطن وتل أبيب، وكأس إفريقيا للأمم على الأبواب وإن شاء الله يفعلها محاربوا الصحراء ويكون لكم “فتحين في فتح واحد”.

افرح يا جنرال فقد قفز الدينار ارتفاعا وصعودا أمام الدرهم والأورو والدولار، وتهافت المستثمرون على الجزائر بعد هذا الفوز، وعشرات الدعوات الرئاسية لزيارة الجزائر تنتظر البث فيها من طرف مدير مكتبكم. كلها إنجازات تستحق الفرح والمرح وطول البيان والشرح، إلا أن المراركة “حكارة” يشمتون في كل شيء ولا يعجبهم العجب ولا الصوم في رجب.

افرح يا جنرال واجعل من تاريخ الفوز على المروك عيدا وطنيا وملحمة شعبية تذكر الأجيال بهذا النصر العظيم والذي لا يقل قدرا وقيمة عن فتح الأندلس أو تحرير القدس، واجعل الجزائريون يرددون دائما “مهما كانت الانتكاسة، فإن الكرة قادرة أن تعيد الابتسامة لي وللسياسة”. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.