#المغرب #الجزائر : نمو اقتصادي ونجاحات دبلوماسية هنا…انهيار اقتصادي ومالي وعزلة هناك

رئيس التحرير8 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسيةقضية الصحراء المغربية
A picture taken from the Moroccan region of Oujda shows Algerians taking pictures along the border with Morocco on November 4, 2021. - Algeria has accused its arch-rival Morocco of killing three Algerians on a desert highway, as tensions escalate between the neighbours over the contested Western Sahara. (Photo by FADEL SENNA / AFP) (Photo by FADEL SENNA/AFP via Getty Images)
A picture taken from the Moroccan region of Oujda shows Algerians taking pictures along the border with Morocco on November 4, 2021. - Algeria has accused its arch-rival Morocco of killing three Algerians on a desert highway, as tensions escalate between the neighbours over the contested Western Sahara. (Photo by FADEL SENNA / AFP) (Photo by FADEL SENNA/AFP via Getty Images)

تمغربيت:

الحسن شلال*

يقول الباحث الفرنسي Frédéric Encele في مقال نشر له على موقع L’Express بأن “قطع الجزائر لعلاقاتها مع المغرب يأتي في سياق هشاشة النظام الجزائري وأيضا امتعاضه من مشاهدة غريمه المغربي يتفوق فيما أخفق فيه هو …ويهدف بهكذا قرارات صبغ الشرعية على حكمه ونظامه العسكري.. واضعا امام الجزائريين صورة المظلوم و المظلومية la victimisation).

ونحن نقول : إن نظام العسكر في الجزائر كلما تآكل سياسيا وانهار وانحدراقتصاديا وماليا كلما … مقابل نمو اقتصادي متسارع بالمغرب واستمرار الاستقرار والأمن على مستوى النظام السياسي … تزداد صرخاته وينمو عداؤه ضد المغرب باعتباره عدوا مستفزا لاستقرارها دون تقديم اي دليل على دعاويه.
يقول : ( النظام الجزائري يرى و يقدم المغرب على أنه سبب كل الفشل في الجزائر … الجزائر باتت ضعيفة اقتصاديا منذ انهيار سعر المحروقات منذ 2014 .. و سياسيا منذ 2019 تاريخ خروج الحراك مطالبا بحكم مدني ضد حكم عسكري دام منذ 62 .. )
نقول: منذ بن بلة ونظرية المؤامرة شغالة حتى يخيل للمثقف انها نظرية ابتكرها ونظر لها احد السياسيبن الجزائريين وليست نظرية من ابتكار الغرب. فالجيش الحاكم يصور الجزائر لشعبه وكأنها محاصرة ومحاطة بالأعداء من كل جانب، مما يستوجد التوحد شعبا وجيشا ضدها جميعا. ففرنسا عدو تاريخي استعماري .. وإسرائيل متربصة بالجزائر ولا تهاب إلا الجزائر حتى قيل أن لو كانت الجزائر مكان مصر لتحررت فلسطين منذ زمن بعيد …والمغرب طبعا العدو الكلاسيكي الذي “حكرنا حكرنا” منذ ستينيات القرن الماضي ومازال يحكرنا يحكرنا .. بل حتى حفتر عدو يحرك ميليشياته نحو الحدود الشرقية للجزائر.

يقول : (النظام الجزائري مازال يخشى في ظل كل هاته الازمات من “ربيع أمازيغي” جديد وقوي)
نقول : وما إحراق غابات ودواوير باكملها بتيزي وزو وجمال بن إسماعيل ببعيدة عنا.

قال:(سيطرة المغرب دبلوماسيا وإداريا وعسكريا على صحرائه مع اعتراف العديد من دول العالم بمغربية الصحراء وآخرها واقواها اعتراف واشنطن .. أغلق الباب والحلم نهائيا على إطلال الجزائر على المحيط الاطلسي الذي ناورت من أجله 46 سنة دون جدوى).

نقول: في الوقت الذي نصب فيه بوريطة وزيرا للدبلوماسية الخارحية المغربية..تناوب على هذا المنصب في الجارة الشرقية كلا من سلال ثم لعمامرة لفترة قصيرة ثم صبري بوقادوم ولعمامرة اخيرا .. رماهم كلهم الى مزبلة التاريخ بل أضاف اليهم الاسبانية غونزاليس لايا حتى هي.

يقول:( الاختيارات الاستراتيجية الكارثية الفاشلة منذ الاستقلال من طرف النظام وال FLN يدفع ثمنها الشعب الجزائري .. في الوقت الذي جارها االغربي بدون موارد طبيعية وطاقية عدى الفوسفاط .. المغرب تقدم في ظرف عقدين على المستويات الدبلوماسية والبنية التحتية والخدماتية والتجارية مع افريقيا جنوب الصحراء)
نقول: ها المعقول .. بلد بدون نفط ولا غاز يشهد استقرارا سياسيا ونموا اقتصاديا مطردا بينما صاحب النفط و الغاز هو من يعيش الأزمات السياسية والاقتصادية !!!

*متخصص في التاريخ و المذاهب العقدية و الفقهية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.