تقرير للاتحاد الأوروبي يوجه رسالة مبطنة لمحكمة العدل الأوروبية

رئيس التحرير27 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ 12 شهر
رئيس التحرير
اقتصادقضية الصحراء المغربية
تقرير للاتحاد الأوروبي يوجه رسالة مبطنة لمحكمة العدل الأوروبية

تمغربيت:

جدد الاتحاد الأوروبي، في تقريره السنوي، على تأكيده بأن ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية تستفيد بصفة مباشرة وكاملة من الاتفاقيات الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

ويدخل نشر هذا التقرير في إطار التنزيل المادي للاتفاق عن طريق تبادل الرسائل التي تعدل البروتوكول الأول والرابع من الاتفاق بين الطرفين والذي دخل حيز التنفيذ في 19 من يوليوز سنة 2019، والذي يطلق عليه “الاتفاق الفلاحي”. هذا وتبدو الحمولة الإيجابية للتقرير واضحة وهو ما يعكس روح الثقة والانفتاح بين الطرفين.

ومن خلال الاطلاع على التقرير، يبدو التوجه الأوروبي واضحا في جعل المغرب منطقة جذب اقتصادية في إطار الشراكة التي تعتمد مقاربة رابح-رابح بين الاتحاد الأوروبي والمغرب وعمقه الإفريقي الذي ينتمي إليه.

التقرير، الذي جاء في أربعين صفحة، يشهد، بالاعتماد على معطيات وأرقام، على الأثر الإيجابي للاتفاق على التنمية السوسيو-اقتصادية في الأقاليم الجنوبية وساكنتها وذلك من خلال رصد مؤشرات النمو الاقتصادي، الإنتاج وتصدير المنتجات الفلاحية والصيد البحري، خلق فرص الشغل والاستثمار.

 إن مضمون وتوقيت التقرير يقطع بأن الاتحاد الأوروبي ماض في شراكته مع المملكة المغربية بما يحقق المصالح الاقتصادية للطرفين، وهو رسالة أيضا إلى المحكمة الأوروبية والتي يجب أن تراعي مصالح الدول الأوروبية بعيدا عن منطق الابتزاز والذي تفطن له المغرب والذي طالب الجميع بالوضوح في المواقف كشرط لاستئناف الشراكات التجارية في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.