صحيفة العرب اللندنية: الجزائر تسمم المقررات التعليمية لخلق جيل حاقد على المغرب

رئيس التحرير4 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
قضية الصحراء المغربية
صحيفة العرب اللندنية: الجزائر تسمم المقررات التعليمية لخلق جيل حاقد على المغرب

تمغربيت:

د. عبد الحق الصنايبي

نشرت صحيفة العرب اللندنية في عدد الخميس 3 مارس 2022 مقالا مطولا رصدت من خلاله السياسة الممنهجة التي يتبعها النظام الجزائري لتحويل العداء السياسي اتجاه المغرب إلى عقيدة وطنية يتم تلقينها في المدارس لأطفال أبرياء لا ناقة لهم ولا بعير في الاختيارات الكارثية لنظام قصر المرادية.

الصحيفة عادت إلى تناول هدف الاعب البلايلي في امتحان لمادة الفيزياء بطريقة غير لائقة وغير مهنية تقطع بأن المدرس والمؤسسة قد قطعوا شعرة معاوية مع الأخلاق والتربية والموضوعية التي يُفترض أن يتسم به كل من لبس الوزرة البيضاء داخل المؤسسات التعليمية، خاصة وأن من يطلق على نفسه “الأستاذ” استعمل عبارات “اللاعب المتميز” و”الهدف الرائع” وهي أحكام قيمة لا علاقة لها بمادة الفيزياء التي تدخل في خانة العلوم الحقة.

ورصدت الصحيفة اللندنية مجموعة من التعليقات التي تلاقت حول الأهداف الخبيثة للجزائر من خلال تناول وعرض المقررات الدراسية الجزائرية لمواد سامة تحرض وتحض على كراهية المغرب والمغاربة، “مع الترويج لمغالطات تاريخية وجغرافية الهدف منها خلق جيل جديد يكن العداء لأشقائه. واعتبروا أن الجزائر تخوض حروبا تربوية ضد الوحدة الترابية للمغرب عبر الكتب المدرسية لا معنى لها”.

إننا نعتقد يقينا أن النظام الجزائري أصبح حطبا في أيدي قوى إقليمية تريد إعادة تنزيل “نظرية التوازن” في المنطقة بين المغرب والجزائر من خلال ضرب الشعوب بعضها ببعض وتكريس مشاعر الحقد والكراهية بين الطرفين والقطع مع أية محاولة لإحياء حلم الوحدة المغاربية والعربية والإسلامية. ولم يكن لهذه الاستراتيجية أن تنجح لولا وجود نظام خبيث ابتلاه الله بكل ما هو قبيح، ليضع نفسه في خدمة الشيطان مقابل هدف واحد ووحيد “الاستمرار في السلطة واستنزاف خيرات الشعب الجزائري الشقيق”.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.