على الجزائر أن تعي جيدا بأن من يريد سادسا في المنطقة فهو من يريد سابعا

رئيس التحرير20 يناير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
رئيس التحرير
قضية الصحراء المغربية
على الجزائر أن تعي جيدا بأن من يريد سادسا في المنطقة فهو من يريد سابعا

تمغربيت:

حميد حماد

-الرباط-

إن المغرب الذي ظل إعلام نظام الجنرالات ينقل عنه الاكاذيب والافتراءات والأخبار الضعيفة وحتى المعطيات المحرفة عن سياقها يكفيه فخرا أن محصوله من الحبوب، وبنفس المساحة الزراعية مقارنة بالجزائر، تجاوز سنة 2021 9 مرات من حصيلة الجزائر بكامل إمكاناتها المالية ودولتها وجيشها وتحريضها وخطاب ”المؤامرة”. فهل ستتهمون السماء بالمؤامرة هي ايضا؟

المغرب يذهب الى الامام ولا يهتم إلا بشؤونه الداخلية.  قوة المغرب الحقيقية هي الإنسان المغربي ثم المؤسسات كلها وذكاء الشعب وصموده في وجه كل ما يحاك ضده وعلى رأسه مشاريع نظام الجزائر التخريبية في شمال افريقيا. واعلموا بأن المغرب لن يسمح ببلقان جديد في شمال افريقيا بعد تخريب السودان (جنوب السودان) ومحاولة تخريب ليبيا (تقسيم ليبيا على اساس قبلي كما لمح تبون).

اما الشعب الجزائري فله من المغرب والمغاربة كامل الاحترام وشعوب المغرب العربي خمسة لا سادسهم ولا سابعهم.

ومن يريد سادسا فانه هو من يريد سابعا (القبايل، الأزواد…والحبل على الجرار)

قال المولى عز وجل في محكم كتابه العزيز ”انا خلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم”. يجب على النظام الجزائري أن يحب لبلده ولشعبه الخير والخير مع المغرب وليس ضده من أجل حفنة انفصاليين هو من صنعهم ولا يريد أن ينفض يديه من المشروع الدخيل على منطقتنا.

المغرب في جميع الاحوال يدافع عن أراضيه ووحدة شعبه وترابه ولا يلام.

ماذا تريد الجزائر في الصحراء المغربية؟ اذا كانت تريد الاستفادة من شراكات اقتصادية فيمكن مناقشتها في اطار حقوق السيادة خارج ذلك اذا يريد النظام في الجزائر اسقاط المغرب (وهو من فشل على امتداد 47 سنة بكامل مجهوده الثوري والمالي والدبلوماسي) فانه هو من سيسقط نفسه ويدخل الجزائر في مغامرات لا نهاية لها هو سببها وليس غيره.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.