عندما تآمرت فرنسا والجزائر على سرقة الصحراء -صورة-

د. عبدالحق الصنايبي17 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
د. عبدالحق الصنايبي
قضية الصحراء المغربية
عندما تآمرت فرنسا والجزائر على سرقة الصحراء -صورة-

تمغربيت:

د. عبدالحق الصنايبي 

يوما بعد يوم تتسرب حقيقة التواطئات على الحقوق التاريخية للمملكة المغربية. ولأن للتاريخ أحكامه ومنطقه، فإن الخصم قبل الصديق ينطق بحقيقة المؤامرات على تلك البقعة الطاهرة من صحرائنا العزيزة. 

في هذا السياق، كشفت مذكرات الدبلوماسي المصري ومستشار الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر المدعو فتحي الديب (الكاره للمغرب) عن خبايا الدسائس والتواطؤات التي تم إبرامها بين حكام الإليزي والحكام الجدد للجزائر.

إيفيان

فتحي الديب الذي كان مكلفا بشؤون شمال إفريقيا ومتابعة تطورات الثورة الجزائرية، أماط اللثام عن الجانب المظلم من معاهدة إيفيان. وهي المعاهدة التي نالت الجزائر بمقتضاها استقلالها…لكن مقابل ماذا؟؟

كشفت البنود السرية لمعاهدة إيفيان اتفاق الجزائريين والفرنسيين على “منح” الصحراء للجزائر مقابل اقتسام خيراتها ب”المناصفة” (الصورة). وهو ما يقطع بأن حكام الجزائر خانوا العهد الذي قطعوه على أنفسهم أمام الحسن الثاني رحمه الله بمراجعة الترسيم العشوائي للحدود الذي قام به المستعمر. وأيضا خيانة فرنسا التي كانت “حامية” لحدود المغرب فسلمت في جزء عزيز من التراب المغرب، وهو ما يستدعي فتح هذا الملف…دونما تأخير. (يتبع)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.