مدريد: تثمن بلاغ الديوان الملكي وتضيف عليه…الاتحاد الأوروبي على نفس النهج

مصطفى البختي19 مارس 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
مصطفى البختي
قضية الصحراء المغربيةوجهة نظر
مدريد: تثمن بلاغ الديوان الملكي وتضيف عليه…الاتحاد الأوروبي على نفس النهج

تمغربيت:

مصطفى البختي*

الحكومة الإسبانية تلتزم بالاحترام المتبادل والامتثال للاتفاقيات وغياب الإجراءات الأحادية والشفافية والتواصل الدائم؛ وتقطع مع ازدواجية المواقف واللعب في الكواليس والرقص على الحبلين؛ وتقبلب شرط المغرب لعودة علاقات ثنائية مبنية على الثقة المتبادلة والوضوح ودعم مقترح الحكم الذاتي كحل سياسي واقعي وبراغماتي لقضية الصحراء المغربية.

وبعد عودة الدفئ للعلاقات الديبلوماسية بين الرباط ومدريد؛ مظاهر الألم والصدمة اجتاحت المرادية وثكنات بن عكنون؛ والندب واللطم داخل جنبات نادي الصنوبر مع حالة العزلة التي أصبحت واقعا يعيشه النظام العسكري؛

من جانبه، إعلام الثكنات أصبح يهلوس ويصرخ “لم يعد يصدقني أحد ولا يثق بي أحد”… ووصل به الغباء للخروج بعنوان “إسبانيا تخون الجزائر” كأن هذه الأخيرة كانت عشيقة مدريد او وعدتها بالزواج. 

يا قوم المرادية، ليست خيانة وإنما حمق وحقد وطريق كحلة؛ انها العزلة الدولية القاتلة؛ وهذا المرض النفسي والقلق الدائم هو المصير العادي لمن يريد سوءا بأرض الأولياء الصالحين والشرفاء إنها المملكة المغربية الشريفة: الدولة/الأمة.

تألموا في صمت يا عساكر شرق الجدار…إنها دبلوماسية الصدمة

وفيما يلي بيان الحكومة الإسبانية La Moncloa:

الجمعة 18 مارس 2022
بيان حكومي

رداً على المراسلات الواردة من القصر الملكي المغربي ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، صرحت حكومة إسبانيا بما يلي.

نبدأ اليوم مرحلة جديدة في العلاقة مع المغرب تقوم على الاحترام المتبادل والامتثال للاتفاقيات وغياب الإجراءات الأحادية والشفافية والتواصل الدائم. سيتم تطوير هذه المرحلة الجديدة، كما هو مبين في البيانات الصادرة عن حكومة المغرب، في خارطة طريق واضحة وطموحة. كل هذا لضمان استقرار وسيادة ووحدة أراضي وازدهار بلدينا.
نكرر عزمنا على مواجهة التحديات المشتركة معًا ، ولا سيما التعاون في إدارة تدفقات الهجرة في البحر الأبيض المتوسط ​​والمحيط الأطلسي، والعمل دائمًا بروح من التعاون الكامل، واستعادة الحياة الطبيعية الكاملة في حركة الأشخاص والبضائع، من أجل المنفعة. من أجل شعوبنا.
ترحب الحكومة بجدول رحلة رئيس الحكومة لوضع خارطة الطريق لهذه المرحلة الجديدة ، وكذلك دعوة وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون لزيارة الرباط قبل نهاية الشهر الجاري.

لا مونكلوا – La Moncloa

*متخصص في ملف الصحراء المغربية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.