موقع جزائري: هذه تكلفة دعم الجزائر للبوليساريو من جيوب الشعب

رئيس التحرير25 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
رئيس التحرير
قضية الصحراء المغربية
الجزائر والبوليساريو

تمغربيت:

يعيش النظام العسكري الجزائري حالة من الفرح والابتهاج بعد الصعود الصاروخي لأسعار النفط والغاز (بسبب مجموعة من الأوضاع التي تعرفها الساحة الدولية وخاصة الحرب الروسية-الأوكرانية)…لكن ليس لأن ذلك سيعود بالنفع على الشعب الجزائري الشقيق، والذي يبقى آخر اهتمامات الطغمة العسكرية الفاسدة في الجزائر، ولكن لأن ذلك سيمكنه من الاستمرار في شراء الذمم والولاءات ودعم الأطروحة الانفصالية نكاية في المملكة المغربية.

هذا الوضع جعل أصوات جزائرية تعبر عن سخطها من هذا الدعم السخي الذي تقدمه الجزائر في ملف لا ناقة لهم فيه ولا بعير. موقع ALGERIEPART كشف عن تكلفة دعم النظام العسكري لجمهورية الوهم من خلال سرد مجموعة من الأرقام:

-سنة 2010 فقط بلغت مساهمة الجزائر 2،2 مليون دولار في مجال دعم اللاجئين المحتجزين في مخيات تندوف

-القطاع الصحي الذي يكلف البوليساريو 3 مليون دولار سنويا، تساهم فيه الجزائر ب نسبة 60 %

-تكاليف تسيير جمهورية الوهم لسنة 2021 وصلت 1.3 مليار دولار تتحمل الجزائر جزءها الأكبر (85 بالمائة)

-المصاريف الخارجية للبوليساريو تصل إلى 250 مليون دولار (تشمل مصاريف خونة الداخل المغربي من أمثال أميناتو حيدر وسلطانة بنت خيا وغيرهم كثير في الشمال والجنوب…)

– ما يطلق عليها “وزارة الدفاع” في الجمهورية الوهمية تصل ميزانيتها إلى 497 مليون دولار (تمويل جزائري خالص)

من خلال هذه المعطيات يتبين حجم المال الجزائري الذي يذهب إلى جيوب الانفصاليين وإلى عملاء النظام الجزائري في الخارج من جمعيات ودكاكين حقوقية ومواقع إلكترونية ومنظمات غير حكومية وشخصيات سياسية ودبلوماسية واقتصادية ومجموعات الضغط…كل ذلك من أجل تنزيل حلم العسكر الذي فشل في تحقيقه منذ قرابة نصف قرن من الزمان ومن أجل إطلالة على مياه الأطلسي الدافئة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.