هكذا تكلمت “تمغربيت”

رئيس التحرير8 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
رئيس التحرير
الأخبار الرئيسيةتمغربيت
هكذا تكلمت “تمغربيت”

تمغربيت:

الحسن شلال*

المغرب – إسبانيا – الجزائر ( مثلث برمودا )

“التحول التاريخي والاستراتيجي الإسباني في موقفها من الصحراء الغربية المغربية…قرار سياسي وسيادي ذكي كما عبر أكثر من مسؤول دبلوماسي ومحلل سياسي…قرار يدخل في إطار الواقعية السياسية باعتبار ان الأمم المتحدة تبنت المقترح المغربي القاضي بالحكم الذاتي تحت السيادة المغربية منذ 2007 وهو ما أكده آخر قرار أممي عدد 2602 الذي وصف المقترح بالواقعي” والبراغماتي”.

“من جانبه يقدم المعهد الملكي الاسباني، وهو بمثابة معهد تفكير استراتيجي، تقارير جيو سياسية وجيو استراتيجية قَيمة اعتمادا على عشرات الخبراء يصل أحيانا الى اكثر من 200 خبير لإعداد هكذا تقارير، حيث كان له رأي سباق سنة 2014 وسنة 2015 في هذا الشأن حيث خرج فيهما بتوصيات دعم للمقترح المغربي كأرضية إيجابية لإيجاد حل نهائي للنزاع السياسي الاقليمي المفتعل. وحذر من النتائج السلبية والخطيرة على اسبانيا اولا والمحيط الاقليمي ثانيا في حال خلق كيان انفصالي بالصحراء الغربية (الغربية توصيف جغرافي وليس بتوصيف سياسي كما يوهم الخصوم .. وهو مقابل للصحراء الشرقية.. كما ان مصر و العراق لديهما ايضا مناطق جغرافية يطلق عليها الصحراء الغربية مقابل صحراء سيناء الخ فافهم ..) ”

“بعد هذا القرار الاسباني لا شك أن الجزائر والبوليساريو تعيشان حالة يأس وانهيار تام لأنهما بنوا بنيانهم فوق بساط إسبانيا..فمتى سحبت اسبانيا بساطها فكل بنيانهم ينهار بالكامل”

“لقد ارتقى بيدرو سانشيز بتعهداته والتزاماته الى درجة ضمان وحدة المغرب الترابية بل ربطها بوحدة اسبانيا الترابية سواء بسواء. أمر لم يلتفت اليه الكثير كما صرح به قلة من المحللين وعلى رأسهم د.عبد الحق الصنايبي لقناة medi 1 tv.”

“ما من متابع للوضع الإقليمي غرب المتوسط إلا ويعرف جيدا مدى ارتباط المغرب وإسبانيا استراتيجيا على المستويات الاقتصادية والتجارية والأمنية والثقافية والتاريخية مع تواجد جاليتين مهمتبن في كل بلد من العدوتين.”

“اسبانيا أحدثت قطيعة مع الماضي فاصبحت تعامل المغرب باعتباره القوة الإقليمية رقم واحد في المنطقة كما ان المغرب أوضح لألمانيا كما لإسبانيا ان مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس فاصبح يتعامل مع هاته القوى بندية تامة ..والظاهر ان المانيا وإسبانيا وغيرهما فهما الدرس جيدا.”

“إن قراءة رسالة رئيس الحكومة اللإسبانية بيدرو سانشيز تقطع بأن مدريد حسمت موقفها بخصوص مغربية الصحراء، رغم محاولة البعض تأويل الواضح ونفي الصادح. ولعل الأمر لا يحتاج إلى الاستعانة بعلم قراءة الخطاب وتفكيك النص لأن المعنى صريح والمغزى لا يحتاج إلى توضيح أو تلميح.
رئيس الحكومة الإسبانية يقول أن مدريد “تلتزم بضمان الوحدة الترابية للبلدين”…فماذا تريدون أكثر من ذلك يا من غابت عنكم الفطنة وأذهلتك المفاجأة في وقت المحنة.
أولا هذه رسالة موجهة من رئيس حكومة إسبانية إلى العاهل المغربي يلتزم من خلالها بضمان الوحدة الترابية للمملكة…
المعنى واضح وصريح حتى لمن دفن تحت الضريح: إسبانيا تلتزم باحترام الوحدة الترابية للمملكة المغربية فيما يخص نقطة الخلاف وأصل الاختلاف…فما هو الأصل وأين هي النقطة؟؟؟؟ هنا يتدخل الأعمى والعامي وحتى الجاهل بأمور السياسة والكياسة ليقول لك أن نقطة الخلاف وأصل الاختلاف ومحل الفيتو المغربي هو قضية الصحراء المغربية…وهنا فإن قرار “الدولة الإسبانية” يُقصد به الصحراء المغربية تحديدا وتشديدا وترديدا…”

” إن الاعتراف الإسباني بمغربية الصحراء هو نص قطعي الدلالة قطعي الثبوت صريح المعنى لا يحتمل التأويل أو سوء التحليل…وهو نص صحيح متواتر رواه جمع يستحيل تواطؤهم على الكذب”

“تعرف العلاقات المغربية الإسبانية انسجاما سياسيا يؤسس لعلاقات استراتيجية مبنية على التعاون الوثيق وفق رؤية للعلاقات الثنائية بين الرباط ومدريد تفرضها الجغرافيا والتاريخ المشترك والمصالح المتبادلة وواقع التحولات التي يعرفها العالم والمنطقة.”

“بعد هذا التحول المحوري الذي عرفته قضية الصحراء المغربية من اعترافات وتأييد دولي لمقترح الحكم الذاتي كحل سياسي واقعي وبراغماتي وذو مصداقية، جاء الإعتراف الإسباني بمغربية الصحراء المغربية الذي شكل نهاية الملف الذي راهن عليه نظام الثكنات الجزائرية لخلق عدو وهمي للاستمرار في نهب مقدرات الشعب الجزائري”.

“على الجانب الآخر، ترك نظام العسكر ميليشيات البوليساريو التابعة له لمصيرها؛ ألا وهو البقاء في “جمهورية تندوف” التي تسيطر عليها مما دفع نظام بن عكنون لترسيم الحدود معها كواقع مفروض. وهنا بدأ الندب والصراخ في بن عكنون الذي لم يستوعب الصدمة مبررا الموقف الإسباني بالمفاجئ، جعلت أطروحته العدائية للوحدة الترابية مكشوفة وأصبح محاصرا ويعيش في هستيريا وسعار بيانات الشجب واللطم والبكائيات التي لم تهضم هذا الموقف التاريخي حول قضية الصحراء المغربية، التي خسر فيها كل أوراقه في صراعه مع المغرب، مما جعله عاجزا عن كبح التقارب الحاصل بين الرباط ومدريد.”

“ان مراهنة الجزائر الشيوعية منذ زمن الحرب الباردة البائدة بخلق كيان تابع لها تحاصر به المغرب من الجنوب فتقطع عليه الطريق نحو افريقيا من جهة وتطل على المحيط من جهة .. باءت بالفشل بعد مضي 47 سنة وخسارة أزيد من 500 مليار دولار .. لتجد نفسها، وبسبب هكذا سياسة عدوانية ضد المغرب الشريف جعلت منها عقيدتها الوجودية وقضيتها الوطنية العليا، في ذيل الدول الإفريقية والعربية .. بدون فلاحة ولا صناعة ولا تجارة ولا خدمات ولا اقتصاد متنوع ولا خارطة طريق حتى. مراهنة ومغامرة أشبه ما تكون بمحاولة انتحار بائت بالفشل فلا هي توفيت ولا هي عاشت بعافية وصحة جيدة.
ولقد سبق لنا في تمغربيت ان أشرنا لمحاولة إسبانيا تدريجيا التخلص من غاز الجزائر كضغط سياسي فصدق تحليلنا .. فقد تخلصت اسبانيا من هكذا ضغط فالتجأت لموردين آخرين فجعلت امريكا اول مورد لها وبذلك لم تستطع الجزائر اللعب بورقة غاز محروقة، فما كان عليها سوى سحب سفيرها بمدريد لترجعه عما قريب صاغرا يجر ذيول الخيبة، كما رجع سالفه من وإلى باريس دون ان يلتفت اليه الفرنسيون حتى، لا اثناء رحيله ولا رجوعه..
وبالتالي الجزائر لم تعد لها مصداقية لا امام إسبانيا ولا فرنسا ولا دول الاتحاد الاوربي كما هو الحال بالنسبة لدول الخليج والدول العربية عموما.. كما تكرست عزلتها عربيا وقاريا وأمميا..”

“من جانبه، أطلق عمر هلال رصاصة الرحمة على الجزائر حين قال “.. في الماضي كان المغرب يدعوا إلى تمكين المحتجزين من العودة إلى البلاد لأن الوطن غفور رحيم، لكن بعد تغيير الخارطة الديمغرافية في المخيمات أصبح المغاربة هناك يشكلون قلة قليلة أمام الموريتانين والجزائرين وسكان الساحل الهاربين من جحيم الحروب ك مالي، النيجر، بوركينا فاسو، وتشاد …أصبحت العملية معقدة الآن والمغرب لم يعد مستعدا لهذا الخيار”. وأضاف: “لن يرجع الى أرض الوطن إلا من هم مسجلون بلوائح إحصاء إسبانيا لسنة 1974 وأبنائهم وماغير ذلك فهم في حكم القانون الدولي مواطنين جزائريين”. هذه القذيفة الهلالية تؤكد بأن ميليشيات البوليساريو مشكلة جزائرية لا علاقة للمغرب بها”.

“فجر النائب البرلماني الإسباني ميگيل أنخيل گوتييريث عن حزب سيودادانوس؛ الحقيقة التي كانت الأحزاب الإسبانية ترفض الاعتراف بها. ومن داخل قبة البرلمان الإسباني قال كوتييريث “البوليساريو منظمة إرهابية قتلت 289 مواطن إسباني على غرار منظمة إيتا الإرهابية الباسكية وابراهيم غالي هو المسؤول”..!!”

“هذا التصريح الخطير يقطع بأن الموقف الإسباني الإيجابي اتجاه ملف الصحراء المغربية يأخذ طريقه نحو الأجرأة والتزيل المادي وهو ما تعهد به رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز في رسالته الموجهة للملك محمد السادس”.

*متخصص في التاريخ والمذاهب العقدية والفقهية 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.